JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

close
Paste your AD Code here

 


الصفحة الرئيسية

تسريب ملفات الفيس بوك وخسائر مادية تضع مارك في ورطة

 

ملفات الفيس بوك


قامت عدد الجرائد والصحف الامريكية بنشر بعض المستندات التي تم تسريبها من قبل الفيس بوك مما وضعت مارك في ورطة عالمية كبيرة وغضب الكثير حول العالم من الكشف عن البيانات والأرقام السرية وغيرها من الأعمال التجارية بدون إذن.

وبالتالي اعتبره العالم بمثابة اختراق للخصوصية وتسريب بيانات وربما تضع مارك في ورطة قضائية حيث أنها جريمة يعاقب عليها القانون وسوف يتم التحقيق من قبل الكونجرس وفتح الكثير من الملفات.

أزمة تكنولوجية عالمية

·         اعتبر الكثير توقف الفيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعي التابعة له مثل الانستقرام و الواتس آب والماسنجر وتوقف التواصل بمثابة أزمة تكنولوجيا.

·         بالإضافة إلى توقف بعض  الحسابات الشخصية وكذلك التجارية وتسريب بيانات شخصية والسماح بنشر الأرقام السرية للحسابات على موقع البحث جوجل.

·         هناك الكثير من الملفات التي تم تسريبها منها الملفات الخاصة بك وفيد 19 وكذلك بعض حسابات الشركات وجهات العمل في البورصة والأسهم المالية وغيرها واعتبرها البعض تجاوز من مارك المؤسس التنفيذي للشركة.

ملفات الفيس بوك

تسريبات الفيس بوك

·         هناك بعض  التسريبات التي أثارت ضجة منها نشر عدد من الوثائق الخاصة بالكثير من الإدارات والجهات الاقتصادية والتجارية.

·         انتشار عدد من الصور الشخصية لكثير من الفتيات حول العالم واعتبارها أيضًأ انتهاك للخصوصية وتجاوز وبالتالي فقد التطبيق الكثير من المصداقية والأمان.

·         عبر مارك عن قيامه بتعديل بعض البيانات والإعدادات منها زيادة الخصوصية والحرص على عدم ظهور التطبيقات إلا للفئات التي تم تحديدها من قبل.

·         ولم يتوقع مارك الأزمة التي يمر بها وحدوث خطأ أدى إلى توقف البرنامج ودفع الكثير من الأفراد في مسح التطبيق.

·         كما أن هناك بعض الأفراد التر طحت وعرضت الإنتهاكات التي تعرضت لها ومشاركتها على الصفحات.

·         بالفعل خسر مارك مليارات من الدولارات في الساعات التي انقطع الاتصال فيها

اقرأ أيضًا: انتهاء اختيار تشكيل مجلس المستشارين المغربي اليوم

تسريب ملفات الفيس بوك وخسائر مادية تضع مارك في ورطة

gody slem

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة